2014

الجزائر “تلميذ غير نجيب” في مكافحة الفساد

ما زالت الجزائر تصنف كـ”تلميذ غير نجيب”، في مجال الوقاية ومحاربة الفساد، رغم توقيعها على الاتفاقية الأممية لمحاربة الفساد منذ 2006 وإنشائها لأكثر من هيئة رسمية لمكافحة هذه الظاهرة، وهي الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والديوان الوطني لقمع ومحاربة الفساد، زيادة على مجلس المحاسبة والمفتشية العامة للمالية. وضعية تطرح أكثر من سؤال بشأن استمرار الجزائر “تذيل” الترتيب العالمي بعدما وضعت في المرتبة 100 من مجموع 175 دولة في مؤشر الفساد، وبملاحظة

Le classement de l’Algérie Année 2014  selon Transparency international

Le rapport de Transparency International 2014 et l’indice de perception de la corruption (IPC), s’est appuyé cette fois ci sur les économies à croissance rapide et dont les gouvernements refusent la transparence, on cite la Chine par exemple. L’Algérie, obtient la note 36 sur 100, et se classe à la 100ème place, soit un recul de 6 places par rapport à 2013 (94ème place) . L’association nationale de lutte contre

Communiqué Au sujet des déclarations du P/APC de Chlef sur les dossiers de corruption .

Il y a plus de deux mois, le président de l’assemblée populaire communale de Chlef a fait des déclarations au niveau de la chaine radio Chlef affirmant qu’il détient des dossiers de corruption compromettant certains membres de l’assemblée et qu’il compte les transmettre aux autorités compétentes. Bien que le Ministre de la justice et garde des seaux, a clairement déclaré au quotidien « Echourrouk » dans son édition n° 4528 du vendredi 17-10-2014

تصريحات رئيس بلدية الشلف  حول ملفات الفساد

لقد صرح رئيس بلدية الشّلف أكثر من شهريين على أمواج إذاعة الشّلف أن قضايا فساد كثيرة و متعددة قد سجلت على مستوى البلدية، و أنّه شخصيا قام بإبلاغ السلطات بعدد من الملفات منها. إن مجموع مواطني بلدية الشّلف و الرأي العام المحلي يتطلع إلى تحرك من قبل السلطات المختصة لا سيما مصالح الأمن و النيابة العامة للكشف عن القضايا التي تكلم عنها رئيس البلدية. إنّ “الجمعية الوطنية لمكافحة الفساد” تدعو

ANLC - Déclaration

Suites aux déclarations de Mr Tayeb Louh Ministre de la justice et garde des seaux, rapportées par le quotidien « Echourrouk » dans son édition n° 4528 du vendredi 17-10-2014 page 04 , affirmant que la loi protège les dénonciateurs des actes de corruption et qu’il encourage les citoyens à dénoncer les actes de corruption, et promettant d’ouvrir tous les dossiers de corruption et sa volonté de poursuivre toutes les personnes incriminées et en

بيــــــــــــــــــــــان

لقد صرح مؤخرا وزير”العدل” المسمى “طيب لوح” أن القانون يحمي المبلغين عن الفساد و دعا المواطنين للتبليغ عن قضايا الفساد و تعهد بفتح قضايا الفساد و باقي الظواهر السلبية الأخرى لمحاربة كل المتورطين فيها، و أنه سيتم في نفس المجال تجسيد قانون يخص الإجراءات الجزائية لحماية الشهود و المبلغين؟؟؟!!!!…. (جريدة الشروق عدد 4528.الجمعة 17.10.2014,ص04) ترى الجمعية الوطنية لمكافحة الفساد أن هذا الشخص يجسد الفساد في أوضح صوره ، بل عمل

مخاوف جديدة من “قبر” ملفات الفساد

الديــــوان المركـــزي يوضــع تحـــت سلطـــة وزارة العـــدل  مصطفى بوشاشي: “القرار يمكن أن يكون ذا جدوى لو توفرت استقلالية القضاء” يثير وضع الديوان المركزي لمكافحة الفساد تحت وصاية وزارة العدل بدلا من وزارة المالية، تساؤلات حول جدوى وتوقيت القرار، خصوصا في مرحلة تم فيها وضع أغلب ملفات الفساد التي تطال مسؤولين حكوميين كبارا في “البراد” أو “المقبرة”. أفاد المحامي ورئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان السابق، مصطفى بوشاشي، لـ«الخبر”، بأن

خلية الاستعلام المالي تفتح 10 آلاف ملف لمشبوهين بتبييض الأموال

تسجيل 1500 قضية خلال الـ 4 أشهر الأولى من 2014 سجلت خلية الاستعلام المالي، 1500 قضية خلال الـ4 أشهر الأولى من سنة 2014، يتم التحقيق فيها بشبهة مخالفة القوانين والتشريعات الخاصة بحركة رؤوس الأموال للتحويلات المالية واستعمال الأموال المشبوهة في عمليات التبييض. أكدت مصادر ”الفجر” من خلية الاستعلام المالي بوزارة المالية، أنه تم فتح 10 آلاف قضية خاصة بحركة رؤوس الأموال والتحويلات المشبوهة من مجمل القضايا التي تم تسجيلها في